مقابلة مع صاحب مشروع سمارت كونيكت

February 13, 2022
  • حدثنا عن نفسك، وما هو عملك؟

عمر، إختصاص هندسة إتصالات وإلكترونيات، صاحب مشروع سمارت كونيكت للأبنية الذكية الناشئ في مدينة الموصل.

  • ماهي أهدافك، رؤيتك ومهام مشروعك؟

هدف عملي هو تقديم حلول تُسهّل حياة الناس وتوفّر عليهم التكاليف الإضافية. وأن يكون كل شيء بسيط و مثالي.

  • ما الذي يميّز عملك؟

هدف عملنا هو أن يسهّل حياة الناس ويقدم لهم خدمات مفيدة. نرّكز ونعمل أيضا على الإعتناء بكافة التفاصيل في العمل.

  • على ماذا تعمل في الوقت الحالي؟

حاليا أعمل على كيفية تنسيق ورفع مستوى الإدارة في الفريق، لكي أستطيع أن أغطي العملاء في الموصل و إنشاء نظام آخر يسيطر على العمل في المدن الأخرى.

  • هل عملك محلي أو على مستوى عالمي خارج القطر؟

عملنا محلي داخل حدود العراق في الوقت الحالي.

  • كيف تقوم بالترويج لعملك والخدمات التي تُقدّمها؟

في البداية عند تقديم أي منتج، يجب أن يمثّل حلاً لمشكلة يعاني منها الناس ويساعد في تسهيل حياتهم  ويكون ذو فائدة مادية أو معنوية. وانطلاقاً من هذا المبدأ نقوم بترتيب الحملة الاعلانية.

  • من كان عمر قبل دخوله تدريب Business Shortcut الممول من شركة آسياسيل؟

عمر كان شخصاً يمتلك خبرة تقنية، لكنّه ينقص خبرة في المجالات الإدارية والمالية والتسويقية. ساعدني برنامج Business Shortcut في تنمية هذه المهارات والتي بدورها تساعد في إنشاء مشروع عمل والاستمرار فيه.

  • صِف لنا نقطة التحول في عملك؟ كيف ساعدتك ق في تنمية عملك؟

نقطة التحول كانت عندما بدأتُ العمل على منزل أو غرفة، ساعدت ق في إدخال المشروع في أعمال أكبر مع تحديات أكثر، وهذه التحديات هي التي تُساعد في تطوير المهارات لدى الشخص.

  • ما هي التحديات التي واجهتها في بداية عملك؟ وماذا قدمت لك ق للتغلب على هذه التحديات؟

عند دخول أي شخص في مشروع جديد وكبير سيواجه العديد من التحديات. ساعدت ق في التغلب على هذه التحديات بشكل أسهل والتخطيط لها بشكل صحيح.

  • كم موظف كان لديك عندما بدأت وكم أصبحوا الآن؟

بدأتُ العمل وحدي مع بعض المساعدة من الأصدقاء والأقارب، أما الآن فلدينا 30 شخص في الفريق.

  • صف حياتك كرائد أعمال بكلمة واحدة؟

رحلة مغامرة.

  • من هو مصدر إلهامك؟ و لماذا؟

كنت أُحب أن أبدأ بعمل وقد بدأت به، حالياً أنا أعتقد أني قد أُصبح مثالاً يحتذي به الآخرون.

يُلهمني أن أرى أين كنت وأين أصبحت. هناك تغيير كل سنة.

  • إذا كان لديك نصيحة واحدة تقدمها لشخص يبدأ بعمله الآن، ما هي؟

إستمر، حتى لو كانت الفكرة بسيطة فالإستمرار والتطوير والمحاولات كفيلة في الوصول إلى نتيجة مهما كانت المدة.